هل يجب أن يستخدم الأرز الأسباني دائما؟

تستخدم ثلاثة أنواع من الخشب بصفة أساسية كبطانة داخلية لصندوق الترطيب:

  • الأرز الإسباني (وهي الأشهر على الإطلاق)
  • الأرز الأحمر الأمريكي (أو الكندي)
  • الماهوغني الهندوراسي

يتمتع الأرز الإسباني بالمميزات التالية (المصطلح النباتي “سيدريلا أودوراتا”):

  • الحماية من ديدان التبغ –  من خلال خاصية رائحة الأرز المميزة
  • القدرة العالية على امتصاص الرطوبة –  يضمن هذا الحفاظ على مناخ مستقر داخل صندوق الترطيب ومنع تكون العفن
  • دعم عملية تعتيق السيجار
  • تأثير إيجابي على نكهة السيجار

الأرز الإسباني مصدره ليس إسبانيا كما قد يعتقد البعض، ولكنه يستورد عادة من البرازيل ودول أخرى في أمريكا الجنوبية والوسطى. وفي بعض الحالات الفردية قد يتكون الراتنج على سطح الخشب (انظر كذلك صندوق الترطيب يفرز/الراتنج). ويمكن تقليل خطر تكون الراتنج بشكل ملحوظ بتجفيف الخشب بعناية مسبقًا.

الأرز الأحمر الأمريكي أقل جودة من الأرز الإسباني في امتصاص الرطوبة وينضح نكهة أقوى. ويستخدم بعض مصنعي صناديق الترطيب الأرز الأمريكي لأنه أقل كلفة ولا يوجد لدى استعماله خطر تكون الراتنج. ويصبح للسيجار نكهة خشبية قوية غير مستحبة عمومًا، خاصة إذا تم تخزين السيجار لفترات طويلة.

الماهوغني الهندوراسي يتمتع بمعدل امتصاص رطوبة قريب من الأرز الإسباني وفي نفس الوقت له رائحة أقل تركيزًا. لكن للأسف، فإن عامل مقاومة الديدان وإعطاء السيجار النكهة المنشودة ليس في نفس مستوى الأرز الإسباني.

يجب أن تكون بطانة الخشب الداخلية غير معالجة.

يفضل لأغراض تخزين السيجار على المدى الطويل استخدام صناديق الترطيب هذه، وهي تلك المبطنة بالأرز الإسباني.

كل صناديق الترطيب من أدوريني مصنعة حصريًا ببطانة داخلية من الأرز الإسباني.

التقدم إلى الخشب القشرة أم الخشب الصلب

VN:F [1.9.13_1145]
Rating: 4.1/5 (26)
  • Facebook
  • StumbleUpon
  • Twitter

*