التصميم بخشب القشرة أم الخشب الصلب

يوجد بصفة أساسية خيارين مختلفين لعمل الصناديق المرطبة:

  • باستخدام الخشب المضغوط (الخشب الليفي متوسط الكثافة)، ويكون الداخل مبطنًا بقشرة من الأرز الإسباني والخارج مكونًا من قشرة نوع من أنواع الخشب الصلب (غالبا خشب الكرز).
  • كامل علبة صندوق الترطيب مصنع من الخشب الصلب ومبطن من الداخل بالأرز الإسباني (أحيانًا يكون صندوق الترطيب بكامله مصنوعا من الأرز الإسباني الصلب بدون أي بطانة داخلية).

على العكس مما هو معروف، ليست صناديق الترطيب المصنوعة من الخشب الصلب أفضل بالضرورة من صناديق الترطيب المبطنة. وغالبًا ما يتوازن ارتفاع سعر خامة صناديق الترطيب المصنوعة من الخشب الصلب مع تعقيد صناعة صناديق الترطيب المبطنة.

وبما أن الرطوبة بداخل صندوق الترطيب أعلى بكثير من الرطوبة الخارجية، فإن الخشب الداخلي يتمدد وهذا يؤدي إلى اضطرابات في جوانب صندوق الترطيب.

وهنا تكمن ميزة صناديق الترطيب ذات القشرة حيث أن الخشب الداخلي المضغوط سوف يتمدد بدرجة أقل مع زيادة الرطوبة. لذا فسوف تحدث اضطرابات أقل في داخل صندوق الترطيب – وهي اضطرابات قد تؤدي إلى شقوق وتآكل في غطاء صندوق الترطيب. ويوجد ميزة أخرى للتصميم المعتمد على القشرة وهو أن الدهانات اللاكيه عالية اللمعان تكون أفضل على الخشب الصلب ذي القشرة.

وتعتبر صناديق الترطيب المصنوعة من خشب الأرز الإسباني الصلب أكثر عرضة للخدوش والندبات حيث أن الخشب لين للغاية. وكما ذكر سابقًا، فإن ليونة الأرز الإسباني تحد من متانة اللاكيه الخارجي. ولهذه الأسباب فإن تصميم صناديق الترطيب باستخدام الخشب المضغوط بدلاً من الخشب الصلب أصبح هو القاعدة في إنتاج صناديق الترطيب.

الاستمرار إلى الختم المحكم

VN:F [1.9.13_1145]
Rating: 3.9/5 (36)
  • Facebook
  • StumbleUpon
  • Twitter

*