دقة القياس

يجب أن تتم معايرة مقاييس الرطوبة (المرطاب) العادية قبل استخدامها لأول مرة. وتعد مقاييس رطوبة أدوريني الشعرية استثناء لهذه القاعدة، حيث تتم معايرتها بدقة قبل شحنها. ولكن رغم ذلك، فحتى مقاييس رطوبة أدوريني قد تحتاج لإعادة معايرتها في حالة تعرضها لصدمات قوية أثناء النقل.

وكما ذكر من قبل، فإن دقة مقاييس الرطوبة الزنبركية السائدة تعتبر محدودة، وتعتبر دقة مقاييس رطوبة أدوريني الشعرية أعلى منها، كما أنها معدة لتتناسب مع مستويات الرطوبة المرتفعة الموجودة بداخل صندوق الترطيب. ولكن يجب أن يعي المرء، أنه بالمقارنة مع قياس درجة الحرارة، فإن قياس الرطوبة يعد أقل دقة من الناحية العملية. وحتى مقاييس الرطوبة المعدة للاستخدام الاحترافي في المعامل، والتي تتخطى أسعارها المائة دولار، تكون مضمونة الدقة من جانب شركات التصنيع في مدى +/-2 بالمائة.

أيضًا، يجب إعادة معايرة مقاييس الرطوبة العادية مرة كل عام. وإذا كان صندوق الترطيب مزود بمقياس رطوبة تقليدي بزنبرك معدني، فسيكون من الأهمية بمكان ملاحظة التغيرات التي تطرأ على مستوى الرطوبة. وعند استخدام المرطبات القائمة على الأكريل بوليمر أو تلك القائمة على الإسفنج مع محلول البروبيل جليكول(انظر شروح عن المرطبات) فإن الرطوبة يجب أن تستقر تلقائيًا عند حوالي 70%. وسيحتاج المرء ببساطة لإعادة ملئ الماء المقطر أو البروبيلين جليكول (بالنسبة للمرطبات الإسفنجية) بمجرد انخفاض مستوى الرطوبة. وفي حالة الشك، فإن لمس السيجار يمكن أن يحدد ما إذا كانت مخزنة في مناخ مناسب أم لا.

الاستمرار إلى “معايرة مقاييس الرطوبة”

VN:F [1.9.13_1145]
Rating: 3.8/5 (33)
  • Facebook
  • StumbleUpon
  • Twitter

*